ألم يدرك القادة بعد، ان المفاوضات السياسية مع الساسة المحترفين والجناة التاريخيين، لن تنقذ القدس وفلسطين ولبنان، وانها تزيد الجرائم والظلم.

ID: 38461 | Date: 2019/11/03