هل استطاع الامام الخميني (قدس سره) ايجاد منظومة جديدة في الاخلاق والسياسة، ام، لا؟

ج- بالنظر للظروف التي عاصرت حياة الامام الخميني (قدس سره)، تم دراسته مفهوم الاخلاق ومفهوم السياسة في فكر سماحته. نجح الامام، بالالتفات الى شمولية الاسلام في الحقول السياسية وغيرها، البحث فيما يتعلق بتشكيل حكومة، اولوية دور الشعب في التغييرات السياسية واستخدام السياسة وعرض مسارات سياسية الى جانب المسالك الاخلاقية لتحسين الاوضاع، نجح في ايجاد تغييرات رئيسية في علاقات الاخلاق والسياسة، حيث تحقق ذلك خاصة بعد انتصار الثورة الاسلامية وتشكيل الحكومة الاسلامية بصورة ملموسة، ودخلت مبادئ الامام الاخلاقية والسياسية المرتكزة على نظريات سماحته الالهية، المعنوية، دخلت تيار الحكم الحديث في العالم الغارق في مدارس سياسية واخلاقية والحادية.

 

ارسل هذا الخبر الی الاصدقاء