الله أكبر

كوثر شاهين


كُشِفَ الحجابُ وبانت الزهراء

في ثورة قد قادها العُلماء

في ظل آل البيت بيت محمد

أنعِم بها فالثورة العصماءُ

جاءت تنيرالدرب تدفع ظلمةٌ

كي تشرقَ الأضواء والشهداء

فانظر لها يا من أتيت لرقعة

رفعت شعار الحق حيث يُضاء

من نور أحمدَ عالمٌ منه استقت

أممٌ فهبت والنداء لواء

من آية الله الخميني الذي

أحيا بعدلٍ منه كان فداء

إذ حطم الأصنام يوم استقبلت

طهرانُ (روح الله) والرفقاء

في قوة الشعبِ العظيم مقدِماً

دمهُ الذكي لتنبتَ البيداءُ

من كل خير كل قولٍ قوةً

في وجهها تتحطم الأنواء

يا أمة الإسلام سيري وادفعي

بالظالمين لوهدة إذ جاءوا

يبغون إطفاء الحقيقة إنما

يأبى الإله فنورُهُ الوضاءُ

في كل شِعب من شعاب نفوسنا

من نبع نور الخلق منه الهاء

قد آلفت بين القلوب فإذ بها

(روح الإله) وهذه الأرجاءُ

فاضت من الأنوار فانطلق الهدى

يهدي فتربو تربةٌ وعطاءُ

وتجلجل الدنيا وفاءً للذي

مَحَصَ الحروفَ وللحروف لواء

في قبة الجوزاء صارت أنجماً

تهدي فتخرِجُ نبتها الصحراءُ

هذي شعوبُ الأرض ثارت قوةً

في نشر دين الله والعصماء

يا أيها الحشد الكريم فكبروا

صلوا وزيدوا تشرقُ الأضواء