ارجوان الدماء والفرح

ارجوان الدماء والفرح

الشاعر: سيف الدين الدسوقي

وَجاءَ مِن ثبِجَ الأمواجِ نَبعُ ضِيا                        جاءَ "الخميني" بإحياءٍ فأحياني

وَجَدّد الديمة في شريان أُمَّتنا               وطَوَّعَ الحكم أركاناً بأركان

وأشعَلَ الشعب نيراناً، تَوَهُجُها             عَمَّ البلادَ من الأقصى الى الداني

الثورةُ اشتعلتْ في كُل ناحيةٍ               لا في المدينة بَلْ أرجاءِ "ايران"

ومنه هناكَ الى الاسلام قاطبةً              في كُل قُطْر وأصقاعٍ وبلدان

وَعادَ، واجتمعا من بَعْدِما افترقا                        الفكرُ والسيفُ في عَدْلٍ وايمانِ

تلكمْ معادلةٌ محسوبةٌ زَمناً                   كأنما وُزنَتْ يوماً بميزانِ

يا ايها الرجلُ المملوءُ تجربةً               علماً وصدقاً واخلاصاً بإحسان

ضَوأت كُلَ قُلوبِ العاشقين لكمْ             من قَلبِك الفيض، بالعرفان مَلآن

إني لأحزن أني مارأيتكمو                  رَغْم التقارب في رأيي وايماني

 

 

الشاعر: سيف الدين الدسوقي