الإمام الخميني من وجهة نظر الساسة و مفكري العالم

مما لا شك فيه أن الإمام الخميني(قده) كان واحداً من أشهر القادة الدينيين والسياسيين في العالم في عصره والعصر الحاضر والعصور الآتية و أن الكثير من العلماء والقادة السياسيين قاموا بذكر أقوال في وصف الإمام الخميني(قده) أثناء حياته وبعد وفاته نأتي على ذكر بعضها باختصار:

سماحة قائد الثورة الاسلامية : الإمام الخميني(قدس سره) حقيقة حية خالدة 

سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيدحسن نصرالله-الأمين العام لحزب الله لبنان
   
الإمام الخميني(قده) كان اهتمامه بفلسطين والقدس منذ انطلاقتها، فلم تبدل التحديات العالمية حرفا في موقفه، ومسألة فلسطين هي مسألة عقائدية وليست موضوعاً لا للمساومة ولا للتفتيت، والإمام كان الداعية الدائم للوحدة والتكامل بين المسلمين وبين المستضعفين أيضا، وكان يتحدث عن الجامع الإبراهيمي بين الديانات السماوية واتباع الديانات السماوية".
الامام الخميني(قده) فقيه كبير وفيلسوف عظيم، وعارف، ومفكر إسلامي مبدع ومجدد، وله مواصفات ذاتية كثيرة، وله مواصفات لما أحدثه في تاريخ الأمة وما أسسه للمستقبل".

نيلسون مانديلا-رئيس جمهورية أفريقيا الجنوبيةالسابق وبطل النضال ضد العنصرية والتمييز العنصري    

كان الإمام الخميني(رض) ابن الإسلام المعروف. لقد كان له نصيب كبير في إرشاد الأجيال المسلمة الحالية والقادمة إلى الطريق الصحيح.

راشد الغنوشي-قائد حركة النهضة الإسلامية تونس
    
تتجلى شخصية الإمام الخميني (رض) بمثابة قائد عقائدي وسياسي وثوري يحمل على عاتقه  آلام جميع العمال إن هذه الشخصية في الواقع تبلور لتطلعات وآمال الأمة كافة وتسير بها نحو الطريقالواضح والصحيح

فهمي هويدي-مفكرعربي ومصري كبير
    
حقق الإمام الخميني(رض) الانتصار للمستضعفين والتقدم المهم للمواقف الإسلامية في العالم المعاصر.
لقد أثبتت أقواله أن الدين عنصر مؤثر وفعال في تحريك الشعوب. على عكس الذين ادعوا أن الدين هو أفيون الشعوب وعامل على خمولها وضعفها.

"البابا جون بول الثاني" زعيم الكاثوليك في العالم


إنني دائماً أدعو لكم ولقائدكم. فمن الواجب التحدث حول ما فعله (الإمام الخميني) في بلاده وفي جزء واسع من العالم باحترام كبير وفكر عميق.  

الاسقف كابوتشي" ممثل المسيحيين الفلسطينيين في ايطاليا


كان الإمام أباً لمستضعفي العالم. إنه زعيم روحي، وقائد سياسي - ديني عظيم.
لقد كان انتصار ايران على القوى العظمى في العالم، نتيجةً للإيمان القوي للشعب بالله وقيادة الإمام الخميني(قدس سره).

فاليري مارشينكو" المبلغ المسيحي وعضو لجنة السلام في الاتحاد السوفيتي سابقاً


أنا مسيحي من الارثوذوكس. لقد قام الإمام الخميني (قدس سره) بعملٍ عظيمٍ في لفت أنظار وانتباه الاتحاد السوفيتي نحو الدين، والتحق بالرفيق الأعلى وكان قد أدّى واجبه تجاه جميع المؤمنين.


الدكتور البناء-مفكر
   
لقد كان الإمام الخميني(رض) العالم الذي أنهى الألفية الميلادية الثانية وس يظل شعاع أفكاره النورانية يسطع على آفاق الألفية الثالثة.
لقد كان عالماً أساس فكره يستند إلى الإسلام الأصيل المحمدي والأفكار الأساسية الأصولية وجامع لتوجهات هي تراث أهل البيت عليهم السلام.

اِلفين تافلر-عالم ومنظّر أمريكي معروف
    
لقد استطاع الإمام الخميني من اخلال الاستفادة من قوة المذهب السيطرة على جزء كبير من القوة التي كانت لسنوات تحت سلطة الدول. عندما أصدر الإمام الخميني(رض) فتاوى إهدار دم سلمان  رشدي في الواقع كان يرسل رسالة تاريخية لجميع قادة العالم عجز عن تحليلها الكثيرون فلم يكن المحتوى الأساسي لرسالة الإمام شيء سوى حلول عصر جديد من الحكم العالمي، ينبغي على الغرب أن يدروسه بدقة. ذلك لأن الإمام الخميني(رض) يعتبر من شخصية بارزة بدأت نهضةً وستغير في المستقبل حركته هذه ساحة الأفكار الإنسانية ومكانة حكومات الدول وسلطة الحكومات الوطنية.

احمد شيخ زهير-إمام جماعة جامع مدينة بوسطون الامريكية
    
الإمام الخميني(رض) في قلوبنا والجميع يعشقه بكل صدق وأمانة.

علي حسن موويني-رئيس جمهورية تنزانيا الاسبق
    
لقد كان لقائد الثورة الإسلامية الايرانية الإمام الخميني(رض) في عصرنا عون كبير في انتصار المظلومين ضد الظالمين. لقد أفنت هذه الثورة طاقتها في النضال من أجل حرية أفريقيا من الاستعمار وكذلك في النضال العالمي ضد الظلم والاستغلال.

راجيو غاندي-رئيس وزراء الهند الفقيد
    
حينما رحل الإمام (رض) فقد العالم قائداً دينياً وثورياً عظيماً وذو نظرة واسعة.

امام بخاري-قائد مسلمي الهند
    
كان الإمام الخميني رجلاً مؤمنا، ومجتهداً وصانعاً للتاريخ خلال العقد الأخير، رجل مجاهد لا مثيل له في المائة سنة الماضية. الإمام الخميني(رض)، ولقد خلّف مخزوناً كبيراً سيظل على ألسنة الجميع خلال مئات السنين.

عمر كرامي-رئيس وزراء لبنان السابق
    
إن الصحوة الإسلامية في العالم مرهونة بثورة الإمام الخميني(رض).

الاسقف كابوتشي-اسقف بيت المقدس
    
الإمام الخميني(رض) ليس لايران فقط، بل إن جميع محرومي العالم سواء المسلمين أو غير المسلمين يعتبرونه مخلصّهم.

الدكتور رمضان عبدا...-الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية
    
إن الإمام الخمني هو المثل الأعلى للإنسانية للوصول إلى العزة والكرامة والاعتزاز. لذا يجب تعريف سيرة هذا الإمام الراحل للأمة الإسلامية ليتسنى لها اتخاذ الطريق السليم للحياة. إن الإمام الراحل(رض) يعتبر نور الهداية، وزاد الحياة ومخزون الإنسانية بالنسبة للناس المصلحين والأجيال القادمة.

الشهيد فتحي شقاقي-موسس حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية 

لقد منح انتصار الثورة الإسلامية في ايران الثقة لشعب فلسطين. لقد أوضح لنا أن انتصارنا يعتمد ويتبع لانتصار الإمام الخميني(رض). إن الانتفاضة هي إحدى ثمار الصحوة الإسلامية التي أوجدها الإمام الخميني(رض) في المنطقة وخاصة في فسطين.

نوري المالكي-رئيس وزراء العراق
    
أثبت الإمام الخميني (رض) أن الإسلام قادر على تشكل الافكار وحفظ هويته في عصر تطور علوم الحكومات وذلك على اساس الأصول. بعد انتصار الثورة الإسلامية وبإلهام من توجيهات الإمام (رض) وبروح تطالب بالحق والعدل هب مستضعفوا العالم لمجابهة قوى الاستكبار، لقد طرح الإمام(رض) شعار لا شرقية ولا غربية الأمر الذي شجع الدول الصغيرة في العالم على الوقوف ضد القوى العظمى لطلب الاستقلال.

جلال طالباني-رئيس جمهورية العراق
    
إن تصميم الإمام الخميني(رض) في مواجهة الاستعمار ومؤامراته كان بمثابة شوكة في أعين المستعمرين واستطاعت نهضة الإمام إحباط مؤامراتهم.  

مسعود بارزاني-رئيس اقليم كردستان العراق
   
لقد فتح الإمام الخميني بصفته أعظم شخصية سياسية ودينية في هذا العصر أفقاً جديدةً أمام المسلمين والمظلومين في العالم. لقد كان الأكراد دائماً ينعمون بالرعاية المعنوية والإنسانية للإمام(رض) زيكنون له محبة خاصة.

السيد ساجد نقوي-قائد شيعة باكستان
 
لقد وردت الكثير من الأقوال والخطابات حول الشخصية الإلهية لسماحة الإمام الخميني(رض) إلا أنها لا تزال مجهولة. ويجب السعي بشكل أكبر نحو طريق معرفة حياة هذا الإمام العظيم(رض) وجعله المعيار لبناء الذات. سيبقى ذكر الإمام خالداً على الدوام في قلوب المحرومين والمستضعفين.

بي نظير بوتو-رئيسة وزراء الباكستان الفقيدة
  
إن للجمهورية الإسلامية الايرانية أهمية كبيرة بالنسبة لنا. إن رسائل الإمام (رض) ستكون النور الذي يهتدي به المسلمون في المستقبل، وسيستفيد المسلمون مستقبلاً من الشعاع النوراني لأفكاره السامية.

غلام اسحاق خان-رئيس جمهورية باكستان
    
لم يكن الإمام الخميني قائداً لايران فحسب بل القائد العظيم للعالم الإسلامي. إنه شخصية شجاعة وتتمتع بنظرة إسلامية عميقة وستبقى العزة التي أعادها للإسلام إلى الأبد.

الدكتور مصطفي ايوب-عالم أمريكي مسلم ومسؤول مجموعة دراسات الأديان في جامعة تامبل الامريكية    

أعتقد أن من جملة أهم الآثار لنهضة الإمام الخميني(رحمه الله) هي أنها حولت الحكومة في بلد كبير وذو أهمية إسلامية من ماهيته العلمانية إلى الماهية الإسلامية والدينية. وبهذا فإن الجمهورية الإسلاميو الايرانية أصبحت أنموذجاً للحركات الإسلامية في العالم. أرى أن الإمام من ناحية القدرة الفكريم لم يكن شخصاً أو ظاهرة فردية بل كان من صنّاع التاريخ.

الدكتور ادريس كتاني-الكاتب المغربي المعروف وأحد أعضاء مجمع كبار العلماء في المغرب
    
أعتقد أن أهم عمل قام به الإمام الخميني(رض) هو المحافظة على بقاء الثورة إسلامية بعد انتصارها. لإيضاح قولي هذا يجب أن أشرّح لكم جزءاً من التاريخ المعاصر الذي شهدته بنفسي.

احمد هوبر-مفكر مسلم من سويسرا
    
عندما بدأت بالقراءة حول الإمام (رحمه الله) منذ عام 79-1978م وخاصة من المصادر الايرانية. أصبت بحيرة شديدة وهي أنه لماذا كان الإمام الخميني(رض) أول قائد ديني في قرنناً يُحدث ثورةًَ جمعت في أركانها ثلاثة أهداف معاً هي الدينية والسياسية والثقافية.

الدكتور غياث الدين صديقي-المفكر التحرري الانجليزي وعضو في برلمان مسلمي انجلترا
    
لقد كان لشخصية الإمام الخميني(رض) أثراً عميقاً على العالم الحديث وخاصة الأمة الإسلامية. منذ زمن بعيد لم يكن لدينا قائد لأقواله تأثير. في رأيي لقد كانت هذه أهم خاصية للإمام. لقد كان الناس يشعرون أنه أي عمل كان يقوم به سماحته ليس سوى من أجل عزة الإسلام والكيان الإسلامي.

الپروفيسور حامد-استاد في علم الإسلام في جامعة كاليفورنيا الامريكية
    
مهما فعل مسلم بأن يمجد ويعظم شخصية معنوية عظيمة، ولأن العظمة والكبرياء فقط لله ولا يمكن إطلاق هذه الصفات سوى على الله سبحانه وتعالى فمن الأفضل في المقابل القول عند استعمال مثل هذا اللفظ أن عظمة وكبرياء الله تجلت في شخصية ذلك الشخص وحولته إلى آية من "الله". لقد كان الإمام الخميني تلك الآية بالتأكيد. يعرف جيداً كل شخصٍ حظي بلقائه أنه حتى عندما لا ينطق بكلمة أو قول كم له من تأثير بالغٍ على الشخص. يقبع سر هذا التأثير في الخصلة الإلهية هذه.

ميخائيل غورباتشوف-زعيم الاتحاد السوفييتي السابق
    
كان يفكر أوسع من الزمن ولم يكن يتسع له بعد المكان. لقد استطاع أن يترك أثراً عظيماً على تاريخ العالم.

هنري كسينجر-وزير خارجية أمريكا الأسبق
    
لقد جعل آية الله الخميني، الغرب يواجه أزمة حقيقية في التخطيط، لقد كانت قراراته مدوّيةً كالرعد بحيث لا تدع مجالاً للساسة والمنظرين السياسيين لاتخاذ أي فكر أو تخطيط. لم يستط أحد التكهن بقراراه بشكل مسبق. كان يتحدث ويعمل وفقاً لمعايير أخرى، تختلف عن المعايير المعروفة في العالم، كأنه يستوحب الإلهام من مكانٍ آخر، إن معاداته للغرب نابعة من تعاليمه الإلهية، ولقد كان خالص النية في معاداته أيضاً.

الدكتور فرانسيسكو اسكودرو بداته-رئيس اتحاد المجتمعات الإسلامية اسبانيا
    
إن شخصية الإمام (رض) المحيية أمر لا يمكن إغفاله في العالم الإسلامي. وتعد واحدةً من أكبر الشخصيات في القرن الراهن.

الشهيد الشيخ راغب حرب-من زعماء حزب الله لبنان
  
يَعتبر المسلمون اللبنانيون أن الثورة الإسلامية هي ثورتهم، إن حدوث الثورة الإسلامية عرّض مصالح القوى العظمى المهيمنة للخطر.


الدكتور محمد يحيى أستاذ الأدب الإنكليزي في جامعة عين شمس 

لقد منح الإمام الخميني الأمة الإسلامية فكراً سديداً، لا ينافق ولا يجاري أهواء الطغاة وعرض الإسلام في حقيقته، ثورة ضد المتكبرين والطغاة وما أكثرهم اليوم في عالمنا الإسلامي، كما تميز بسلوكه الشخصي المتواضع والعفيف فضرب المثل للقائد المسلم الملهم والرائد كما فجر أكبر ثورات عالمنا المعاصر.

الدكتور ابراهيم الدسوقي شنا أستاذ اللغة الفارسية بجامعة عين شمس

لا يختلف اثنان على أن آية الله الخميني من أهم شخصيات القرن العشرين وأنه قام بشيء لم يستطع أي عالم مسلم في السنوات الأخيرة أن يقوم به وأنه طرح الثورة الإسلامية على الواقع من مجرد حلم يطوف بخيال الناس إلى واقع وأنه كمفكر سوف تظل بصماته موجودة في جميع الحركات الإسلامية وأنه نقطة انعطاف في التاريخ الإسلامي المعاصر فيشار إليه في الأحداث التي تقع بعد الثورة والتي وقعت قبل الثورة وما قام به حاضر يستشرقه الجميع فمثل هذا الصرح لا ينهار ولكن ستظل بصماته على وجه التاريخ مرسومة.

الأستاذ مجدي أحمد حسين عضو مجلس الشعب المصري السابق

ان الإمام الخميني كان واحداً من أكبر قادة الثورات المعاصرة الذي أثار حوله كثير من الجدل ولكن ما يهمنا أنه كان اول قائد ثورة إسلامية في عهد الإستعمار الجديد الذي جاء خلفاً للإستعمار العسكري التقليدي، وقاد الإمام الخميني أول ثورة إسلامية في مرحلة الإستقلال الشكلي الذي حصلت عليه الدول الإسلامية من أجل تحقيق الإستقلال الحقيقي القائم على أساس الإسلام المتميز بلا شرقي ولا غربي، ومن هنا كان للثورة وقائدها السبق في خوض هذا المجال.

الشهيد السيد عباس الموسوي-الأمين العام السابق لحزب الله

هو رجل المواقف الشجاعة والحكمة والسياسة، والأب الحنون لكل المسلمين في العالم. عندما نقرأ شخصية الإمام نرى فيه أنموذجاً مصغراً لشخصية رسول الله وعيسى بن مريم وعلي ابن أبي طالب والحسن والحسين، فهو العابد الذي اذا نظرت إلى عبادته تصورت أنه لا يعرف الا العبادة.
الشيخ محمد سعيد نعماني
كان الإمام عبداً مخلصاً في العبودية لا ينظر إلى الحياة وتعقيداتها إلا من خلال الله تعالى، هذه النظرة الربانية الإلهية هي التي صبغت جوانب حياة هذا الإنسان العظيم.. ومن هذه النقطة استحال على أعدائه من قوى الاستكبار ان يكشفوا سرقوة هذه الشخصية، لقد منح الله إمامنا الراحل من الصفات التي قلما يصل إليها إنسان في عصر ما بعد المعصومين، كان يحدد الهدف ويشخص الداء بكل دقة، ولم تكن تهمه التفاصيل الثانوية أو الأمور الجانبية.كان يرى مكمن الخطر يتمثل اليوم، وكما نشاهد بكل وضوح، في هيمنة الامبريالية والصهيونية العالمية في كل الشرق، ولقد رزق الله إمامنا أمة على مستوى المسؤولية فضحت وما تزال بكل شيء في سبيله، إضافة إلى طائفة من الأنصار رباهم من روحه وفكره فزاد كل واحد منهم علماً من أعلام الفكر وفارساً في ميادين الجهاد، وهل يمكن أن ننسى وينسى معنا لبنان بالأخص، ما كان يمثله موسى الصدر أعاده الله، وهل ننسى ما كان يمثله الشهداء العظام أمثال الشهيد بهشتي ؟ يا أبناء روح الله، يوماً بعد يوم تشتد المعركة ضراوة مع الامبريالية الأميركية وكذلك المعركة المفتوحة مع الكيان الغاصب لفلسطين الحبيب، فلنكن على مستوى المواجهة، في حياة الإمام كان هو الضمانة، واليوم نحن بحاجة لهذه الضمانة، وستبقى الجمهورية الإسلامية وفية لمبادئ الإمام وتعتبرها أمانة في أعناقها.

العلامة محمد مهدي شمس الدين-نائب رئيس المجلس الشعي الاعلى في لبنان سابقاً

السمتان البارزتان في تكوين شخصية الإمام هما أنه فقيه جليل من أكبر الفقهاء، والأم الثاني هو انه كان رجلاً بارزاً من رجال العرفان، كان رجلاً متألهاً، بهذا الفقه وبهذا العرفان، وبما حباه الله من مزايا عظيمة، فجر ثورة ما تزال تنمو وتتجدد، الثورة لم تخب بعد، ولن تتوقف. وهذه الثورة لم تكن ثورة سياسية على نظام سياسي في بلد مظلوم، بل كانت ثورة على المحتوى الفكري والحضاري للنظام. ، أن هذا الإمام العظيم لم يكن نتاج إيران القوية والوطنية، كما أنه ليس من نتاج إيران الإسلامية، فقد كان نتاج الإسلام الخالص فقط، خارج إيران وخارج كل اطار آخر، ولو قدر الله أن يولد الإمام في مكان آخر لتحدث لغة أخرى، ولكان هو الإمام الخميني نفسه وان كان هناك تهم مذهبية أو طائقية اتهمت بها إيران، فإنما هي أخطاء ارتكبها أشخاص عمداً أو عن غير عمد في إيران أو خارجها. رفض الإمام العزيز الدخول في لعبة التواطؤ على المستضعفين فسمي ظلامياً وارهابياً، والمستكبر هو الذي رفض أن يعايش إيران، وإيران يدها ممدودة على قاعدة الآية المباركة : ( قل ياأهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا نعبد إلا الله )، حين قام الإمام بثورته لم يكن وحيداً بل كان الله تعالى يسدد خطواته، وكل الشعب الإيراني معه، وأيضاً كان معه تلامذته المخلصون من أمثال الشهداء الذين قضوا في انفجار مقر الحزب الجمهوري في إيران


الدكتور عبدالله الراسي

الإمام الخميني الذي حمل صادقاً رسالة الإسلام، وكان رجل العدل والمساواة ونبراس الفضيلة والأخلاق، وقائد الالهام والعطاء، فكان ذلك الحب له والتعظيم لشخصه . إن من يقف على المفاهيم التي أرادها الإمام أن تنتشر بين صفوف الأمة، يجد انها مفاهيم إسلامية صافية، فيها الاخلاص لله تعالى والجهاد في سبيل الله من أجل خلاص خلق الله وأن يتبصر من بسلوك الإمام وتصرفاته يجد أنه كان لا يروم إلا وجه الله تعالى، مما جعل له ذلك الشأن العظيم في الأمة الإسلامية، وهذه كلها دلالات وإمارات ساطعة للرعاية الإلهية للإمام الخميني سواء في تربيته الإسلامية أم في تربيته الإنسانية، ولو لم يرع عهد الله في ما اختص به، لما برز له هذا التأثير على جماهير العالم الإسلامي بأسره، نعم إنه تقدير الله تعالى، وصنع رب العالمين، توكيداً للقاعدة الإسلامية : من أراد الله به خيراً فقهه في الدين، فكيف إذا كان فقهه واجتهاده ليس في الدين وحسب، وإنما في مصير الإنسان ووجوده الشامل ؟

عاكف حيدر

ان التزام الإمام الخميني بالإسلام وعلى الوجه الأكمل هو الذي أسس لإقامة الجمهورية الإسلامية في إيران واقامة الحكم الإسلامي، حكم الله، حكم القرآن، ولم يكن الأمر سهلاً على الاطلاق في هذا العصر الجحود بالذات، ولولا طاعته الحكيمة لرب العالمين المرتكزة على علم ومعرفة غنيين بكتابه وسنة رسوله لاستحال الأمر. فالقرآن الكريم كون مسطور والكون قرآن منظور، وقد رأى قائد الأمة الإسلامية الكون كله في سطور القرآن ولم تعد به حاجة إلى ما هو غير ذلك. هذا الالتزام اللصيق بكتاب الله والالتصاق بالإسلام حتى الذوبان فيه لم يكن دعوة للناس الا بعد ان كان التزاماً ذاتياً كاملاً وكلياً، ومنذ خفقة الحس في نبضه حتى مبايعته قائداً للأمة، وبقي بعد ذلك على ما هو عليه حتى لاقى وجه ربه. والعظمة الذاتية لقائد الأمة تتجلى في ثقته بقدرة الإسلام وثقته بذاتية المسلم،

محمد القوماني، رئيس منظمة ( الحرية والأنصاف)

انّ الثورة الاسلامية الايرانية وعلى ضوء افكار الامام الخميني (قدس سره) ومنذ البداية، اعتمدت على الشعب، وربطت كافة مؤسساتها بالانتخابات، وبذلك اوجدت ارتباطاً من الصميم بين الشعب والحكم في ظل الاسلام.

الدكتور محمد التريكي، استاذ جامعة الزيتونة وباحث اسلامي

 بشعار الاسلام وتبيين اصول مقارعة الظلم، ايقظ الامام الخميني(قدس سره)، ليس الامة الاسلامية فقط، بل وجميع مستضعفي العالم، واَحْكم الوحدة الاسلامية، عن طريق التمسك بالمشتركات الموجودة بين المسلمين كـ: وحدانية الله تعالى، النبي الخاتم (ص)، القرآن الكريم والقبلة الواحدة. وهكذا، استطاع ان يجعل الاهتمام بقضية فلسطين، اَوْلوية محور الثورة الاسلامية.

الدكتور رشيد الصكلي، استاذجامعة منستير وباحث اسلامي

 لقد جعل الامام الخميني(قدس سره) كافة الثورات العربية والاسلامية، بعد الثورة الاسلامية الايرانية، مدينة له، مُهْدياً الى الشعب الايراني، تعابير جديدة حول الديمقراطية الحقيقية، بالأبتعاد عن كل كذب ونفاق.

الدكتور فتحي القاسمي، استاذ جامعة المنار ورئيس مركز ابن خلدون

كان الامام الخميني(قدس سره)عالماً محورياً، زعيماً عظيماً، فيلسوفاً حكيماً وسياسياً كبيراً.وبماكان يتمتع به من ذكاء وعلم اسلامي وتجربة بالثورات السابقة، استطاع جيّداً ان يُمحّص العدو الرئيسي، وجَعْل مكافحة اسرائيل الغاصبة على رأس لائحة نضال الشعب. انّ اغلاق سفارة العدو الصهيوني في بداية الثورة وتحويلها الى سفارة فلسطين، يدل على هذا النظر الثاقب للأمام (قدس سره)، لقد جعل الامام الخميني(قدس سره) مناضلة امريكا واسرائيل والاستكبار العالمي، نقطة ثقل ثورته، وكافح بقوة التيارات الاستعمارية والاستكبارية المشؤومة، بشكل لم تستطع فيه ان تعتدي او تتمدد (على حساب الثورة الاسلامية).

السيد عبد القادر غوقة، احد المناضلين الوطنيين الاسلاميين التونسيين

 كانت ثورة الامام الخميني(قدس سره)، ثورة تعدّت الحدود، مُبتعدة عن العصبية الدينية، كأصَّحَ تجربة ديمقراطية مبنية على العقل و الدين.

ديفيد روسي استاذ التاريخ بمدينة ميلان الايطالية

كان الامام الخميني (قدس سره)، عارفاً و مفكراً عظيماً ، و ما الثورة الاسلامية إلا وليدة حبّه و عشقه الكبير للاسلام و للأمة الايرانية و للانسانية .. كانت الثورة الاسلامية في ايران جزءً من تحرك نحو عالم متعدد الاقطاب ليس لدولة امتيازاً أو أفضلية  على دولة أخرى.

الدكتور أبي عبد العاطي عبيد ، الخبير الاعلامي ، و عضو اللجنة المركزية لحزب المؤتمر الوطني السوداني

النهضة الاسلامية في العالم ، بنيان شيّد على يد الامام الخميني (قدس سره)، بنيان يتمتع بقوة فكرية و عقلية و سياسية و اقتصادية ، و تحرك محكم لن يتوقف عن الحركة مطلقاً.

رستم اوف ،باحث و صحافي كازاخستاني

بإعتقادي أن الامام الخميني (قدس سره) ، لم و لن يختص بالشعب و الامة الايرانية، بل هو ملك للعالم الاسلامي و للبشرية جمعاء. لقد كان إنساناًعصامياً فذا حظي باعجاب و احترام العالم أجمع .

شافي عبدالقادر ، امام و خطيب المركز الاسلامي بمدينة بانكوك في تايلند

الامام الخميني شخصية فذة و نادرة ، و ان العالم بأسره و خاصة المسلمين بأمس الحاجة اليه في عصرنا الحاضر.

الدكتور عبود وحيد العيساوي عضو مجلس النواب العراقي

الثورة الاسلامية بقيادة الامام الخميني (قدس سره)، شكّلت القطب الآخر للعالم في مواجهة الاستكبار العالمي لأميركا و حلفائها.

حجة الاسلام صلاح الدين حسن ، رئيس هيئة العلماء و ائمة المساجد في باكستان

أن الهدف الرئيس للامام الخميني (قدس سره) ، تمثل في ارساء العدالة و تحقيق الوحدة و الانسجام بين كافة المسلمين سنّة و شيعة .. أن الصحوة الاسلامية التي عمّت البلدان العربية إنما هي مستوحاة من الثورة الاسلامية .

هيتوشي سوزوكي مفكر و باحث ياباني

أن الثورة الاسلامية في ايران بقيادة الامام الخميني (قدس سره)، أوجد دافعاً و حافزاً قوياً لدى المسلمين في مختلف انحاء العالم ، و بالتالي ادّت الى ظهور و انطلاقة الصحوة الاسلامية في العديد من البلدان.

سيد علي الصافي الموسوي ، باحث و صحافي من ولاية جامو- كشمير الهندية

 الامام الخميني (قدس سره) ، رمز المقاومة في مواجهة الظلم و الامبريالية الاميركية .

يوحنا عقيقي القس المسيحي الماروني 

باعتقادي أن الامام الخميني (قدس سره)، كان عنصراً فاعلاً و مؤثراً للغاية، و شخصية بارزة صانعة للتاريخ ، و قد استطاع أن يغير مخططات الجغرافيا السياسية المهيمنة على منطقة الشرق الاوسط .. أن الامام الخميني (قدس سره) لم يحيي البعد الروحي فقط ، بل والبعد الانساني ايضاً ، و ليس للشعب الايراني وحده ، و إنما للانسانية بأسرها أينما وجدت .

 اسحاق دولامو ناشط اعلامي من افريقيا الجنوبية

 أن ايران اليوم ، وببركة ويمن الارشادات القيمة لسماحة الامام الخميني (قدس سره)، تضطلع بدور رئيس  و محوري في المنطقة و في الساحة الدولية على حد سواء.. باعتقادي أن البعد العرفاني و المعنوي لدى الامام الخميني ، يعد الجانب الأبرز في شخصية سماحته . و أن الخصال و الابعادالأخرى التي تجلت في سيرته ، بما في ذلك نجاحاته السياسية ، إنما هي مستلهمة من الجانب المعنوي هذا .

كريم جبّار عبد الدّراجي، رئيس قسم اعلامي في العراق

 الامام الخميني(قدس سره)استطاع ان يدخل الى ايران و يؤسس دولة اسلامية ويسقط شاهنشاهية عظمى، مسيطرة ومستكبرة في هذا المجتمع دون اراقة دماء.

عبد الرحمن محلفي رئيس مجلس الفتوى بأوروبا لمعاملات الحلال

لقد كانت رسالة الإمام الخميني الموجهة للشعب الاوربي حول كيفية التمييز بين الإسلام الحقيقي والإسلام المزيّف ذلك لأن الإسلام اليوم في خطر. فالمجموعات السلفية تمارس نشاطاتها باسم الإسلام لكنها ليست من يمثل الإسلام الحقيقي؛ فما هي سوى أدواتٍ بيد أمريكا والصهيونية. إن أفكار سماحة الإمام الخميني وآرائه حول قضية معرفة الإسلام الحقيقي تساعدنا كثيراً وهذه هي رسالة الإمام الخميني لنا نحن الأوروبيون.

انورالهزيمي عضو هيئة الامام الحسين عليه السلام في الكويت

 الامام عمل نهضة في العالم، حرك الركود الذي كان في العالم  وموج ارتداداتها باقي الى اليوم ومستمر الى قيام الحجة وانا اشبهها بثورة الامام الحسين(ع) بفرق النسبة، في تلك الفترة كانت الامة نائمة وكانت مغلوبة على امرها وكانوا مبتعدين من الاسلام وكان الانحراف والامام الحسين(ع) بدمه الشريف عمل هذه النهضة وغير الاتجاه، الامام الخميني بدون تشبيه، تقريباً نفس هذا لكن ليس بدمه بل بفكره وبجهاده الثقافي، الاسلامي والديني و بارتباطه بالله حرك موج للعالم الاسلامي وللعالم كله، حرك هذه الموجة، حيث الناس رجعت الى اصولها ورجعت الى انسانيتها.

حسن حيدر دياب، الصحافي والكاتب الكرواتي

الامام الخميني (قدس سره) قد غيّر التاريخ، ويذكرون ذلك على السنتهم. ان الثورة والتغيير الذي اوجده الامام الخميني، بعث على ان يتوجه الكثيرون في العالم لمطالعة افكاره ونظراته.

الدكتور عبدالناصر جبري، عميد كلية الدعوة الاسلامية في لبنان وامين عام حركة الامة

الامام الخميني(قدس سره)، امام اهل الشريعة وامام اهل الحقيقة.

مظفر الربيعي مدير المركز الثقافي العراقي في ايران

الامام الخميني (قدس سره) حقق حلم الانبياء، بانه انشأ دولة اسلامية حقيقية تدعو الى نبذ العنف وتدعو الى التسامح والتعاون في مابين الناس على الكرة الارضية بغض النظر عن انتمائهم العرقي او الديني او الطائفي وهذا هوعين الصواب وعين الهدف الاساسي الذي يريده الاسلام الحقيقي. وانّ حركة الامام الخميني(قدس سره) هي صحوة لكل البلدان الاسلامية وهذه الصحوة هي صحوة فكرية قبل ان تكون صحوة سياسية.

الشيخ محمد نمر زغموت رئيس المجلس الإسلامي الفلسطيني في لبنان والشتات

الثورة الإسلامية غيرت مجرى التاريخ ولم تكن ثورة عادية وقامت لتحرير جميع الشعوب العربية والإسلامية.

محسن محمد حيدر من دولة الكويت

هو إنسان مؤثر على الشعوب وعلى العالم وعلى الناس جميعاً ولابد لنا أن نقرأ عن هذا الإمام لنستفيد من أفكاره ونطابقه في حياتنا يومياً.

شيخ محسن اراكي رئيس مجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية

الإمام الخميني )قدس سره( هو الذي استطاع ان يحيي القضية الفلسطينية من جديد وأن يحيي روح الأمل في الشعوب الإسلامية.

الاستاذ الدكتور محمد هشام سلطان من الأردن، استاذ الجامعة دراسات إسلامية

الإمام الخميني (قدس سره( هو الذي ثبّت هذه الجمهورية الإسلامية وجمع كل المسلمين الشيعة والسنة في لواء واحد.

حسين ديراني، عامل حقوق الإنسان و كاتب سياسي في استراليا

الإمام الخميني هو مجدد وبذل قصارى جهده لإقامة الدولة الإسلامية المباركة، الدولة الإسلامية التي انطلقت هي دولة المستضعفين فلا تخصّ الجمهورية الإسلامية فقط بكل المستضعفين في العالم، عمل الإمام الخميني على الوحدة الإسلامية كي يجمع الأمة على المصالح الإسلامية المشتركة حقاً من بركات الإمام الخميني و ثورته المباركة هي جمع الأمم الإسلامية تحت راية لا إله إلا الله محمد رسول الله، كي تكون عزيزة كريمة تواجه أعداء الأمة الإسلامية الذين يريدون انشقاق الأمة، ولكن ان شاء الله برأيي الأمة الإسلامية والسنة والشيعة تتقدم إلى أن يأتي الإمام المهدي (عج).

الشيخ محمد حبيب عبد الله  حسن من الأردن و عضو علماء بلاد الشام

منذ أن قامت الثورة الإسلامية إلى الآن لم نر الصحوة الإسلامية بمفهوم الإسلام الحقيقي كما رأينا من سماحة آية الله الخميني و بالنسبة للثورة الإيرانية هي أول ثورة دعمت الأمة العربية و الإسلامية ضد الاستكبار العالمي كأمريكا واسرائيل و... التي تريد أن تغتصب ثروات الأمة العربية والإسلامية للأسف وهذه من ناحية  ومن ناحية ثانية نحن على صعيد المستوى العربي والإسلامي يوجد جهل كبير جداً حول مفاهيم الثورة الإسلامية ومفاهيم سماحة آية الله الخميني وهذا تحقيرٌ منا لأننا لم نفكر بهذا الفكر النوراني الإلهي الذي قدمه للبشرية نحن لم ننشر هذا الفكر الجميل وهذا تقصيرٌ منا وليس من الثورة الإسلامية وقيادة الثورة الإسلامية في إيران وبالنسبة إلى آية الله الخميني (قدس سره) كان من أهم الإيجابيات ان اسلامه كان محمدياً وليس كما يزعم الناس كان طائفياً لم يتكلم من منطق الطائفية ولم يتكلم من المنطق الشيعي كما يدعون وأنه امام كل الإسلام و نشكر الله سبحانه وتعالى ان سهل إلى سماحة آية الخميني (قدس سره ) هذه الثورة المباركة ومن جاء على طريقه سماحة آية الله الخامنئي .

الشيخ علي محمد من لبنان إمام و خطيب مسجد عكا

انّ فكر الإمام الخميني ملتحم بفكر رسول الله (ص( و بالدين الحنيف وخاصةً في أفكار وضع الدولة الإسلامية ليأنس زعماء العرب والدول الموجودة اليوم بهذا الفكر الذي استطاع أن يؤسس هذه الدولة لتبقى مستمرة .

السيد جعفر فضل الله من لبنان

في الواقع هناك نتحدث ثلاث عناصر رئيسية واعتقد ان تمثّل عناصر القوة الإسلامية لحركة الإمام الخميني التي اثمرت الثورة و الدولة، الأمر الأول هو أن اتخذ القرآن دستوراً و اتخذ الإسلام من معدنه الأصيل، والأمر الثاني هو القيادة نفسها لأن الإمام الخميني كان قائداً بكل معنى وكان يعيش الثقة بالله وكان يعيش الطمأنينة أمام التحديات، والعنصر الثالث و هو الناس، الذي كان يوليه الإمام الخميني (قدس سره) عناية كبيرة واهتمام بهذه العناصر الثلاثة هي التي أرست قواعد الثورة، هي التي انتصرت من خلالها ثورة.

الشيخ اسدالله والي مفتي زامبيا

انّ الامام الخميني، اب اول دولة اسلامية في القرن المعاصر. عالِم ومبتكر نظرية الوحدة الاسلامية في العالم. كان مظهر التجلي الواقعي بالعمل بالقرآن وسيرة اهل البيت(ع). كان كل سعيه يتمحور حول اقامة الاسلام الحقيقي.

الدكتور محمود السيد – سوريه

كان الامام الخميني، مصلحاً اجتماعياً كبيراً، فجّر ثورة انسانية على اساس الحق والعدالة والمحبة، دون النظر الى اللون، والعنصر والقومية.

رباب جوهري شمس – لبنان

انّ اللسان قاصر عن التفوّه حول هذه الشخصية. لقد اوصل الثورة الاسلامية الى منصّة النصر، وقضى على الطواغيت في الداخل قبل الخارج. فاتح ابواب النور ليس فقط امام المسلمين، بل وامام كافة الشعوب في العالم.. وقد اخذ آراءه وافكاره من الاسلام الاصيل، فهو ذو مكانة خاصة في قلوب الناس، اما، انا، فلايمكنني التعبير عما اُكنّه تجاهه من احساس وعاطفة!

محمد ذاكي، استاذ جامعي – السودان

في الحقيقة، الامام الخميني، احد كبار المُجدّدين المسلمين، ليس في القرن الحاضر، فقط، بل وفي كافة فترات الغيبة الكبرى، وليس فقط لمجموعة اسلامية خاصة، بل ولكافة المجموعات الاسلامية. انّ سلوكه وعرفانه، لايخفي على احد.

مولودي ارسلاني، نائب مفتي الجمهورية الكرواسية

الامام الخميني (قدس سره) كان قائداً حقيقياً يهتم بامور المسلمين واستطيع ان اقول انه مجدد القرن.

ناصر العبدلي، نائب رئيس تحريرالجريدة الكويتية من الكويت

الامام الخميني (قدس سره) شخصية نادرة في العالم الاسلامي وسبب هذه الندرة هو انّه متميز بروح ثورية عكس كثير من رجال الدين الذين دائماً يميلون الى قبول الواقع وعدم مواجهة المشاكل التي تُعاني الاجتماع وله كتاب جميل جداً وهو كتاب الحكومة الاسلامية وقد تحول هذا الكتاب الى مايشبه الرمزية في العالم الاسلامي لأن هذا الكتاب احد الكتب الهامة في الفكر الاسلامي عن كيفية ادارة الحكومات.