الأدعية المتواترة في رجب وخصوصاً في شعبان هي مقدمة لتهيئة الإنسان لدخول ضيافة االله ومائدته المفروشة ( القرآن الكريم) وإحياء ليلة القدر وهي ضيافة تنزيهية وبرهانية وتعليمية تُعد النفوس منذ اليوم الأول للصيام والجهاد والدعاء للوصول إلي المائدة الحقيقية والتزود من كنوز ليلة القدر التي أنزل فيها القرآن الكريم فكانت خير من ألف شهر. (صحيفة الامام، ج 13، ص 33)

ارسل هذا الخبر الی الاصدقاء