عندما ترك الامام الخمینی مؤتمر الصحفي..

عندما ترك الامام الخمینی مؤتمر الصحفي..

الصلاة احدى دعائم الدین الاسلامی الحنیف، وما یزید من شانها انّ قبول الاعمال والعبادات مرتهن بقبولها، ومدى اهتمام الانسان بالصلاة یدلّ على مدى اهتمامه بالنسبة للدین الاسلامی.

الصلاة احدى دعائم الدین الاسلامی الحنیف، وما یزید من شانها انّ قبول الاعمال والعبادات مرتهن بقبولها، ومدى اهتمام الانسان بالصلاة یدلّ على مدى اهتمامه بالنسبة للدین الاسلامی.
یقول المرحوم حجة الاسلام والمسلمین السید احمد الخمینی: انّنا كنّا فی باریس فی قریة نوفل لوشاتو عندما هرب الشاه من ایران، فاغلقت قوات الشرطة الطرق الرئیسیة فی نوفل لوشاتو، وكان قد حضر المراسلون من شتى بقاع العالم.
حضر المراسلون من كلٍ من قارة افریقیا، اسیا، اوروبا، وامریكا، وكان عدد الكامیرات التی تقوم ببثّ كلمة الامام بصورة مباشرة نحو 150 كامرة، وذلك كی ینقلوا اكبر حدث فی ذلك العام، الشاه كان قد فرّ، وكانوا یرتقبون القرار الذی سیتّخذه الامام.
فوقف على احد المقاعد، واستمرّ بكلمته لعدة دقائق، فشرح القضایا المرتبطة به، وكنت واقفا جنبه، فانتبه الیَّ فجاةً وقال: احمد! هل حان وقت الظهر؟
فقلت: نعم، قد حان، فقال على الفور: <والسلام علیكم ورحمة الله وبركاته.
انظروا متى ترك الامام كلمته غیر مكتملة كی یصلِّی صلاته فی اوّل وقتها، فعندما كانت شتّى الاذاعات كـ بی بی سی، وسی ان ان، والقنوات التلفزیونیة فی امریكا واوروبا تبثُّ تصاویره وفی هذا الموقف الحساس قطع الامام كلمته وذهب لیصلِّی.

ارسل هذا الخبر الی الاصدقاء