كانت من أجمل لحظات حياتي

بعد الانتهاء من خطابه في (جنة الزهراء)، رغب الامام بالنزول الي وسط الجماهير. وثمة صورة للامام يظهر فيها حاسر الرأس بدون العمة والعباءة محاصراً بين الجماهير. بعد ذلك كان يقول الامام: لقد شعرت بأن روحي تنتزع مني. وكان الامام يقول أن اجمل لحظات حياتي هذه اللحظات، حيث شعرت بأني سوف يقضي على بأيدي وأرجل الحشود. ان هذا يلفت الي مدي صدق الامام وتواضعه حيث يعبرّ عن مشاعره حيال الجماهير بهذا النحو. (حجة الاسلام امام جماراني، مقتطفات من سيرة الامام الخميني،ج1،ص148).

 

ارسل هذا الخبر الی الاصدقاء