ينبغي لي أن أفكر

التفكير لدی الامام يتغلب علی المتابعة. بمعنی أن التفكير والتأمل بالنسبة‌لسماحته كان يفوق المتابعة والبحث في الكتب. علی سبيل المثال، عندما كان يدرس كتاب (المكاسب)، أخذت عدداً‌من الكتب وقلت لسماحته:‌لا بأس أن تطلع علی هذه الكتب. فقال: خذها معك، لابد لي من التفكير والتأمل. ان مَنْ يطلع علی كل هذه الكتب، لم يبق لديه مجالاً للتفكير.

(آية‌الله جعفر سبحاني، ‌مقتطفات من سيرة الامام الخميني،‌ج5، ص106).

ارسل هذا الخبر الی الاصدقاء