ليس في الإسلام اهميّة تُذكر لأيّ عنصر بشري، فهو لا يفرق بين عربي أو أعجمي أو غيره، الإسلام جاء لتربية الإنسان، والمهمّ في برامجه هو الانسان والتربية الانسانية.

ارسل هذا الخبر الی الاصدقاء