من الظلم أن ينامَ الإنسانُ ظمآناً

قال لي الإمام ذات صباح: " يافلان! والله إن من الظلم أن ينام الإنسان ظمآناً على ساحل بحر علم أمير المؤمنين (ع).

وكان من سيرته أثناء زيارة الحرم العلوي أن يتلو أولاً زيارة "أمين الله" ثم يصلي ركعتي الزيارة ثم يتلو "الزيارة الجامعة" ودعاء "عالي المضامين"، وكانت هذه سنة ثابتةٌ له في زيارته لحرم أمير المؤمنين (ع).

 

حجة الاسلام و المسلمين الفرقاني وهو من ملازمي الإمام في النجف الاشرف.

ارسل هذا الخبر الی الاصدقاء