فزت وَرَبِّ الكعبة

فزت وَرَبِّ الكعبة

كان ذلك في الليلة التاسعة عشرة من شهر رمضان المبارك عندما قام أشقى الأشقياء ابن ملجم بضرب أتقى الأتقياء وأعدل الحكماء والناصر الدائم والوفي للرسول الأكرم (ص) الإمام علي(ع) بسيفه المسموم.

الأربعاء, مايو 13, 2020 04:00

المزید